أفق الحرية للبحوث والدراسات ومرصد يعقدان ورشة توعوية لتعزيز العلاقة بين مؤسسات المجتمع المدني والأجهزة الامنية

بهدف تعزيز العلاقة بين مؤسسات المجتمع المدني وأجهزة إنفاذ القانون في وزارة الداخلية، ومن اجل سد الفجوة وخلق حوار فعال وتقريب وجهات النظر بين فئات المجتمع المدني والاجهزة الامنية، عقد مركز أفق الحرية للبحوث والدراسات بالشراكة مع مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات ورشة توعوية حول الحق في التعبير والتجمع السلمي.

وقالت منسقة مشروع “المشاركة المدنية والتمكين” في مركز أفق الحرية للبحوث والدراسات حنان صباح لوطن: ان “هذه الورشة عقدت في مدينة بيت لحم وهي السادسة من نوعها ضمن سلسلة تدريبية نظمها مركز أفق الحرية للبحوث والدراسات بالتعاون مع مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات”.

وأضافت “تسعى هذه الورشة لسد الفجوة بين المجتمع المدني والأجهزة الامنية ومؤسسات إنفاذ القانون، وتعزيز تقارب وجهات النظر بين الاجهزة الامنية والمجتمع المحلي “.

من جانبه قال مدير الرقابة على حقوق الانسان في وزارة الداخلية خالد خلة لوطن: ان “هذه اللقاءات عقدت في العديد من المحافظات في إطار اتفاقية بين مؤسستي مرصد وأفق مع وزارة الداخلية، بهدف تعزيز العلاقة بين الاجهزة ومؤسسات المجتمع المدني، وتقريب وجهات النظر وكسر الفجوة بين مؤسسات المجتمع المدني ووزارة الداخلية وأجهزة إنفاذ القرار”.

بدوره قال المدرب والباحث والخبير في قضايا المجتمع المدني والانتخابات د. طالب عوض لوطن  “ان هذه الورشة جاءت  للتأكيد على اهمية حقوق الانسان بشكل عام، والتأكيد على حق  حرية الرأي والتعبير والتجمهر السلمي، خاصة في القضايا التي تعاني منها دولة فلسطين ، وهناك مطالبات دولية بعد مصادقة  فلسطين على  العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية”، معربا عن أمله بنشر العهد الدولي في الوقائع الفلسطينية مما يشكل اهمية في احقاق حقوق الشعب الفلسطيني”